آخر الأخبار
. . . . خدمات شبكات الانترنت . . . وأكثر من ذلك
الرئيسية أخبار دولية International الرئيس البرازيلي يرفض الدعوات المطالبة باستقالته إثر فضيحة سياسية

الرئيس البرازيلي يرفض الدعوات المطالبة باستقالته إثر فضيحة سياسية

رفض الرئيس البرازيلي “ميشال تامر” الدعوات المطالبة باستقالته من منصبه، على خلفية مزاعم تشير إلى موافقته على دفع إحدى الجهات رشوة مالية لرئيس البرلمان السابق “إدواردو كونهو” مقابل صمت الأخير في التحقيقات المتعلقة بقضية الفساد الأضخم في تاريخ البلاد، والمسماة “عملية غسل السيارات”.

ونفى “تامر” بشدة هذه المزاعم، وقال خلال اجتماع عقده صباح اليوم مع عدد من المشرعين البرازيليين إنه ليس لديه أي نية للتخلي عن منصبه، في حين قال مساعدوه إنه قام بإخلاء جدول أعماله لبقية اليوم، ويستعد لمخاطبة الشعب على التلفزيون الوطني في غضون ساعات.

وتفجرت الأزمة بعد أن كشفت صحيفة “أوغلوبو” البرازيلية محتوى تسجيل صوتي وافق خلاله “تامر” على دفع رشوة إلى “كونهو” السياسي الصادر بحقه حكم بالسجن 15 عاما، ومدير عملية الإطاحة برئيسة البلاد السابقة “ديلما روسيف”.

وفي حال تقدم “تامر” باستقالته، فسوف يخلفه قانوناً رئيس مجلس النواب البرازيلي “رودريغو مايا” الذي يواجه هو الأخر تحقيقات فيدرالية حول قضايا تتعلق بالكسب غير المشروع.

أخبار مشابهة